Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
تطبيقات

واتساب يفتح أبوابه أمام التكامل مع تطبيقات المراسلة الأخرى

استجابةً لقانون الأسواق الرقمية الجديد في الاتحاد الأوروبي، سيُجري واتساب، مثل العديد من المنصات التقنية الكبرى الأخرى، تغييرات جوهرية على طريقة عمله. أحد أهم هذه التغييرات هو التكامل مع تطبيقات المراسلة الأخرى، كما أوضح مدير هندسة واتساب، ديك بروير، في مقابلة مع مجلة وايرد.

ما هو تكامل واتساب مع التطبيقات الأخرى؟

سيشمل التغيير الأول الرسائل النصية والصور والرسائل الصوتية ومقاطع الفيديو والملفات المُرسلة من شخص لآخر.

من الناحية النظرية، سيسمح ذلك للمستخدمين بالتواصل مع أشخاص على واتساب من خلال تطبيقات خارجية مثل iMessage و Telegram و Google Messages و Signal والعكس صحيح.

يعتمد نجاح هذا التغيير على مشاركة الشركات الأخرى، حيث لا تزال هناك مخاوف حول كيفية الحفاظ على أمان وسرية الرسائل على واتساب عند بدء دمج خدمات أخرى.

يريد واتساب من خدمات المراسلة التي يتصل بها استخدام نفس بروتوكول Signal لتشفير الرسائل.

كما أن ميتا، الشركة المالكة لـ واتساب، منفتحة على استخدام التطبيقات لبروتوكولات التشفير البديلة طالما أن الشركات يمكنها إثبات «أنها تلبي معايير الأمان التي يحددها واتساب في إرشاداته».

سيتعين على خدمات الطرف الثالث أيضًا توقيع عقد مع ميتا قبل الاندماج مع واتساب، مع مزيد من التفاصيل حول الاتفاقية في مارس.

التحديات والجدول الزمني

يقول بروير لمجلة وايرد: «هناك توتر حقيقي بين تقديم طريقة سهلة لتقديم هذا التكامل لأطراف ثالثة، مع الحفاظ في نفس الوقت على معايير خصوصية واتساب وأمانه وسلامته. أعتقد أننا راضون تمامًا عن النتيجة التي توصلنا إليها».

يُجري واتساب هذا التغيير لأن ميتا تعتبر «بوابة رقمية» بموجب قانون الأسواق الرقمية.

هذا يعني أنه يجب اتباع مجموعة من القواعد التي تهدف إلى تعزيز المنافسة بين الخدمات الرقمية المختلفة.

على الرغم من أن قانون الأسواق الرقمية دخل حيز التنفيذ رسميًا العام الماضي، إلا أن الاتحاد الأوروبي يمنح البوابات مثل ميتا حتى مارس 2024 للامتثال.

ولا نعلم حتى الآن ما إذا كانت هذه التغييرات ستُطبق فقط في الاتحاد الأوروبي، أو إذا كانت ستكون متاحة في أجزاء أخرى من العالم.

لمحة عن المستقبل

حصلنا على لمحة عن مظهر المراسلة مع التطبيقات الأخرى على واتساب عندما رصد موقع WABetaInfo قسمًا جديدًا باسم «الدردشات مع جهات خارجية» العام الماضي.

تتوافق هذه النتائج مع ما قاله بروير مؤخرًا، حيث يقول أن المستخدمين الذين يُفعّلون الميزة سيحصلون على رسائل من منصات أخرى في قسم جديد من صندوق الوارد الخاص بهم.

تُخطط واتساب للكشف عن المزيد عن خططها الشهر المقبل وستكون لديها «عدة أشهر» لطرح التغيير.

اقتراحات المُحرر:

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى